“إلباييس” ترضخ لضغوط شركة “Inditex” وتحذف فقرة من مقال حول “فاجعة طنجة”

اضطرت صحيفة “إلباييس ” الاسبانية لحذف فقرة من  مقال نشرته حول “فاجعة طنجة” تضمن معطيات مثيرة عن علاقة شركة ماركات علامية بالمعمل الذي شهد مصرع 28 عامل وعاملة بمدينة طنجة.

ونشرت الصحيفة الإسبانية، مقالا مثيرا عن فاجعة طنجة تضمن معطيات حول تورط الشركة العملاقة Inditex للنسيج والتي تعود ملكيتها للثري الأول بالمملكة الإسبانية Amancio Ortega، التي يعتبر المغرب أحد مورديها في فاجعة طنجة.

الشركة المذكورة تنتج عدة ماركات عالمية شهيرة للألبسة مثل “زارا” و “بيرشكا”، ولديها أكثر من 250 فرع بالمغرب تشغل أكثر من 64 ألف عامل، متهمة بارتكاب تجاوزات لا قانونية، لكونها تلجأ إلى التعامل مع المعامل التي تشتغل خارج القانون.

وبعد إعلان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطعتهم لمنتوجات الشركة الإسبانية “إنتديكس” وفروعها على خلفية فاجعة طنجة، عادت الصحيفة ذاتها، لتحذف المعطيات التي تضمنها مقالها حول الفاجعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق