أمن طنجة يطلق سراح البرلماني سمير عبد المولى

غادر قبل قليل، البرلماني عن حزب العدالة والتنمية وعمدة مدينة طنجة السابق، سمير عبد المولى، مقر ولاية أمن طنجة، وذلك عقب توقيفه زوال اليوم الخميس على مستوى إحدى السدود القضائية بمدخل المدينة.

ووفق المعطيات المتوفرة، فقد قامت عناصر الأمن بالسد القضائي بتنقيط البرلماني سمير عبد المولى، ليتبين انه موضوع مذكرة بحث وطنية بسبب إصداره لثلاث شيكات بدون رصيد تبلغ قيمتها حوالي 16 مليون سنتيم، قبل أن يتم اقتياده صوب مقر ولاية أمن طنجة.

وحسب مصادر مُباشر، فقد قام البرلماني عبد المولى، بتسديد قيمة الشيكات مباشرة بعد وصلوه لمقر ولاية امن طنجة،  ليتقرر إطلاق سراحه، حيث من المرتقب أن يتم عرضه على أنظار النيابة المختصة قصد البحث معه في الموضوع.

ذات المصادر، اكدت أن سمير عبد المولى توجه على عجل ومباشرة بعد مغادرته لمقر ولاية الأمن لمدينة أصيلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق