تجدد احتجاجات الفنيدق للأسبوع الرابع على التوالي

تجددت الإحتجاجات في مدينة الفنيدق، للأسبوع الرابع على التوالي، حيث احتشد العشرات من ساكنة المدينة أغلبهم أطفال ونساء، مساء اليوم الجمعة، في وقفة احتجاجية على مستوى ساحة مسجد محمد الخامس، نددوا من خلالها بالأوضاع المعيشية الصعبة التي تعيش على وقعها المدينة والتي فاقمها إغلاق معبر باب سبتة المحتلة، ووقف نشاط التهريب المعيشي.

وعلى عكس سابقتها، فقد تراجع عدد المشاركين في الوقفة  الإحتجاجية بنسبة كبيرة، والذين رفعوا شعارات مطالبة بإعادة فتح المعبر الحدودي واستئناف نشاط التهريب، وكذا إيجاد بديل إقتصادي حقيقي يضمن شروط العيش الكريم لساكنة المدينة.

وبرزت منذ أيام مجموعة من المؤشرات حول قرب طي ملف الإحتجاجات بمدينة الفنيدق، حيث شرعت مختلف الجهات المتدخلة من سلطات محلية ومؤسسات عمومية، في اتخاد إجراءات وبسط مجموعة من الحلول التي ترمي تشغيل الشباب و إنتشال المدينة من الأزمة الإقتصادية التي تخيم عليها من عدة أشهر.

وجدير بالذكر، أن السلطات الإقليمية بعمالة المضيق – الفنيدق والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات “أنابيك”، شرعت خلال الأيام الماضية في إبرام عقود العمل لفائدة النساء المتضررات من الأزمة الإقتصادية الناجمة عن إغلاق معبر باب سبتة، حيث تم إبرام حوالي 650 عقد عمل لفائدة مجموعة من النساء للإشتغال في وحدات صناعية متخصصة في إعادة تدوير النسيج بكل من طنجة وتطوان.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق