توسط للإفراج عن “نَصَّابْ”..أمن طنجة يوقف شخص ادعى اشتغاله في القصر الملكي

أوقفت عناصر الفرقة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن طنجة، بحر هذا الأسبوع، شخصا قرب مقر ولاية الأمن، بعد محاولته التوسط للإفراج عن أحد معارفه الموقوف على خلفية تهم تتعلق بالنصب والإحتيال، مدعيا اشتغاله بالقصر الملكي.

وحسب المعطيات التي تحصل عليها مُباشر، فقد قام الموقوف بركن سيارته في الموقف المخصص لسيارة والي أمن طنجة، مادفع بأحد العناصر الأمنية والذي كان متواجدا بعين المكان لاستفساره عن سبب ذلك، غير أن المعني أجابه بنوع من التعالي بانه حل بمقر ولاية الأمن قصد التدخل لأحد معارفه الموقوف للإفراج عنه، حيث قام باشهار شارة في وجه العنصر الأمني، تعود للعاملين داخل القصر الملكي والتي يستعملونها لولوجه.

وأوردت مصادر الموقع، فقد أثارت تصرفات الموقوف شكوك العنصر الأمني الذي قام على الفور بربط الإتصال بمرؤوسيه قصد إشعارهم بالأمر، والذين أمروا بتوقيفه.

وبعد استشارة النيابة العامة المختصة وإطاحتها بحيثيات القضية، تقرر  وضع المعني رهن تدبير الحراسة النظرية، وفتح بحث حول إدعاءاته.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق