مسؤول إسباني: “سبتة المحتلة” لا يمكن أن تعيش بشكل أفضل دون السياحة المغربية

قال أليخاندرو راميريز، مستشار وزير التنمية والسياحة الإسباني، إن إغلاق معبر باب سبتة المحتلة، أضر إلى حد كبير  بالقطاع السياحي بالمدينة المحتلة، مبرزا أن 80 بالمائة من زبناء فنادق المدينة مغاربة، وان معدل الإقبال على هذه الفنادق، في عطلات نهاية الأسبوع، بلغ حوالي 95 بالماٸة.

ووفق مانقلته صحيفة “إلبويبلو دي سبتة” المحلية، فقد افاد المتحدث في معرض رده على سؤال حول تداعيات جائحة كورونا على المدينة المحتلة، أن السياحة المغربية تعتبر عمود القطاع السياحي بالمدينة، مضيفا أن مدينة سبتة لا يمكن أن تعيش بشكل أفضل دون السياحة المغربية.

وتابع المسؤول الإسباني، انه ولتجاوز هذا الوضع يتعين النظر إلى كل الإمكانيات السياحية الممكنة، وتقييمها وعدم التركيز فقط على السياحة التي يكون مصدرها المغرب، مضيفا انه “لا يمكن التركيز فقط على المغرب، يجب أن يكون لدينا منظور واسع جدًا، وهو ما لا يمنع من كون السياح القادمين من المغرب ميزة إضافية لسبتة مهمة للغاية، وهي فرصة أعتقد أنه يتوجب علينا الاستفادة منها “.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق