انتحار أم أربعينية شنقا بشفشاون مخلفة 5 أطفال

اهتز إقليم شفشاون، اليوم الخميس، على وقع حادثة انتحار هي العاشرة من نوعها منذ دخول السنة الجديدة، بعدما أقدمت سيدة أربعينية على وضع حد لحياتها شنقا داخل منزل أسرتها الكائن بدوار “أزغار” التابع لجماعة “سطيحة”، مخلفة وراءها خمسة أطفال.

وحسب مصادر محلية، فان الهالكة متزوجة وأم لخمسة أطفال، وقد تم العثور عليها جثة هامدة معلقة بواسطة حبل يلف عنقها داخل منزل أسرتها، في وقت لم تعرف لحدود الساعة أسباب إقدامه على الإنتحار.

إلى ذلك، تم وضع جثة الهالكة رهن التشريح الطبي بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بشفشاون، فيما باشرت مصالح الدرك الملكي تحقيقاتها للكشف عن ظروف وملابسات الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق