سوء الجوار ينتهي بجريمة قتل بحي كورزيانة بطنجة

لفظ شاب ثلاثيني أنفاسه الأخيرة قبل لحظات من يومه الجمعة، بقسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بمدينة طنجة، متأثرا بإصابته بجروح خطيرة بواسطة سلاح أبيض إثر شجار نشب بينه وبين شخص آخر، بسبب سوء الجوار.

وحسب المعطيات المتوفرة، فقد نشب خلاف بين الضحية البالغ من العمر 32 سنة، والجاني بسبب سوء الجوار، بحي كورزيانة بالقرب من مدرسة الفتح، سرعان ماتطور إلى شجار تلقى على إثره الضحية ضربات قاتلة بواسطة سلاح أبيض، اردته مدرجا في دمائه.

وقد تم نقل الضحية في حالة حرجة لمسشفى محمد الخامس، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة مباشرة بعد وصوله.

وقد باشرت مصالح الأمن تحقيقاتها للكشف عن ظىوف وملابسات القضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق