مسؤول نيجيري يكشف مستجدات مشروع أنبوب الغاز النيجيري – المغربي

قال المدير العام لمؤسسة البترول الوطنية النيجيرية (NNPC)، يوسف عثمان، أن الحكومة الفيدرالية النيجيرية تستعد لبناء خط أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب، مضيفا أن الحكومة النيجيرية استكملت خطط تجسيد هذا المشروع الكبير.

وأكد يوسف عثمان، في حوار لصحيفة “Nigerian News Direct” أن إنجاز هذا المشروع الكبير تجسد بتوقيع اتفاق بين المغرب ونيجيريا خلال حفل ترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس النيجيري محمد بوخاري.

وأضاف المسؤول النيجيري، أن هذا المشروع الضخم سيمر عبر مسار خط أنبوب الغاز لغرب إفريقيا وستستفيد منه عدة دول في القارة.

وأوضح أن بعض هذه الدول تتوفر على حقول للغاز سيتم ضخ إنتاجها في خط الأنابيب، بينما ستستفيد منه الدول الأخرى غير المنتجة للغاز لأغراض تنموية.

وأضاف أنه تم الانتهاء من دراسة الجدوى، ويجري التصديق على قرار التمويل النهائي. وأضاف أن نيجيريا ست طلق في ذات السياق المخطط المديري لعشرية الغاز لتعزيز قابلية استمرار هذا المشروع الكبير.

وجدير بالذكر، أن مشروع أنبوب الغاز النيجيري – المغربي ، الذي تم إطلاقه في أبوجا سنة 2016 برئاسة صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس النيجيري محمدو بوخاري، سيربط موارد الغاز في نيجيريا، وتلك الموجودة في العديد من بلدان غرب إفريقيا والمغرب، وسيعزز بالتالي الاندماج الاقتصادي الإقليمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق