“إنترشيبينغ” تواصل إذلال مغاربة المهجر

متابعة -هيئة التحرير-

يبدو أن شركة الملاحة البحرية “أنترشيبينغ” الحائزة على صفقة استغلال الخط البحري المحدث بتعليمات ملكية بين ميناء سيت الفرنسي وطنجة المتوسط، لنقل أفراد الجالية المغربية المقيمين في الخارج في إطار عملية “مرحبا 2021″، مُصرة على إذلال مغاربة المهجر وعازمة على أن تُنغص عليهم فرحة زيارة أرض الوطن.

ففي حلقة جديدة من مسلسل إخفاقات الشركة وإدلالها لمغاربة الخارج، وردت أخبار من ميناء سيت الفرنسي، أن العشرات من أفراد الجالية المغربية وجدوا انفسهم عالقين داخل الميناء الفرنسي منذ أمس الخميس، بعدما رفضت السلطات المينائية الفرنسية الترخيص لباخرة “فيكتوريا 1” المستأجرة من قبل شركة “إنترشيبينغ” بالإبحار بسبب عدم سدادها مستحقات الوقود.

ويعيش ميناء سيت الفرنسي على وقع احجاجات مستمرة منذ أيام، بسبب إخفاق شركة “أنترشيبينغ” في تدبير الخط البحري بين ميناء سيت الفرسي وطنجة المتوسط، وهو ماتسبب في معاناة المئات من أفراد الجالية، الذين وجدوا أنفسهم عالقين داخل الميناء بسبب خصاص التذاكر وغياب أي الية لإقتنائها، مادفع بالعديد منهم للمبيت في العراء.

كما طالب المئات من افراد الجالية، الملك محمد السادس بالتدخل العاجل ومحاسبة كل من ثبت تورطه في تفويت هذه الصفقة لشركة انترشيبينغ” التي تحضى بدعم مطلق من مسؤول نافذ بميناء طنجة المتوسط ومسؤولة بمديرة الملاحة التجارية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق