تزايد الإصابات يفرض على الجزائر العودة إلى الحجر المنزلي

قررت السلطات الجزائرية، اليوم الأحد، العودة إلى نظام الحجر الصحي من الثامنة مساء إلى السادسة صباحا، لمدة 10 أيام، في الولايات الجزائرية الأكثر تضررا من انتشار جائحة (كوفيد-19).

وأوضحت مصالح الوزارة الأولى الجزائرية، في بيان، أنه “تقرر تكييف وتمديد مواقيت الحجر الجزئي المنزلي بداية من يوم غد الاثنين، ليصبح من الساعة الثامنة مساء، إلى غاية الساعة السادسة من صباح اليوم الموالي، على مستوى 35 ولاية لمدة 10 أيام”.

وأضاف المصدر ذاته أن من بين الولايات التي يشملها هذا الإجراء، هناك، على الخصوص، الجزائر العاصمة، وتيزي وزو، ووهران، والبويرة، وتبسة، وتلمسان، وجيجل، وسطيف، وسيدي بلعباس، وقالمة، وقسنطينة، ومستغانم.

وأشار إلى أنه تقرر تعليق نشاط النقل الحضري للمسافرين والنقل بالسكك الحديدية أيام العطلة الأسبوعية في جميع الولايات ال35 المعنية بالحجر الجزئي الـمنزلي، وذلك في إطار تسيير الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة (كوفيد- 19).

كما تقرر، بحسب المصدر، إغلاق أسواق بيع السيارات المستعملة، والقاعات الرياضية ومتعددة الرياضات، ودور الشباب، والمراكز الثقافية، وفضاءات التسلية والترفيه والاستراحة، وأماكن التنزه والشواطئ، بالإضافة إلى تحديد أنشطة الـمقاهي والمطاعم ومحلات الأكلات السريعة وفضاءات بيع الـمثلجات، في البيع الـمحمول.

وأشار إلى أنه تقرر كذلك تمديد إجراء منع كل تجمعات الأشخاص والاجتماعات العائلية مهما كان نوعها، عبر كامل التراب الجزائري، تحت طائلة “السحب النهائي لرخصة مزاولة النشاط لقاعات الحفلات التي تنتهك الحظر الـمعمول به”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق