عودة مرتقبة للرحلات البحرية بين المغرب وإسبانيا بداية الشهر المقبل

يبدو أن الترتيبات لإستئناف الرحلات البحرية بين المغرب وإسبانيا قد وصلت مراحلها الأخيرة، بعدما توصلت سلطات الرباط ومدريد لاتفاق يقضي باستئناف نشاط الملاحة البحرية بين ضفتي المتوسط، عقب عودة العلاقات الدبلوماسية إلى مجاريها، وذلك وفق ما كشفت عنه وسائل إعلام متعددة.  

وقالت صحيفة “سيوتا أكتواليداد” الصادرة بسبتة المحتلة، أن سلطات مدريد أشعرت الشركات العاملة في القطاع الملاحة البحرية بالقرار بغرض تلشروع في الإعداد للعودة لأنشطتها، حيث حدد التاريخ المرتقب لانطلاق أول رحلة بحرية بين البلدين، مؤكدة أنها ستكون في فاتح نونبر المقبل،

وذكرت الصحيفة، إنه سيتم تنظيم عملية “مرحبا صغيرة”، خلال عطلة رأس السنة الميلادية، حتى يتسنى لأفراد الجالية المغربية المقيمين بإسبانيا بالعودة إلى بلدهم لصلة الرحم، بعدما حرم الآلاف منهم من ذلك لعدم وجود ربط بحري بين البلدين الصيف الماضي.
وفي سياق متصل قامت شركة “FRS” خلال اليومين الماضيين، بإعادة باخرتين تابعتين لأسطولها إلى كل من ميناء الجزيرة الخضراء وميناء طريفة، في مؤشر حول قرب استئناف الرحلات البحرية، وذلك بعدما نقلتهم في وقت سابق إلى مليلية المحتلة وجزر البليار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق