موظفي نقابة العدل بطنجة يصدرون بلاغ ناري وينتقدون عسكرة المحاكم..

متابعة/ هيئة التحرير

التأم المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بطنجة يومه 21/12/2021 في إطار اجتماعه المفتوح مباشرة بعد تنفيذ الوقفة الاحتجاجية التي دعى إليها المكتب الوطني، ومنع الموظفات والموظفين من الولوج إلى مقرات عملهم بمحاكم طنجة إلا بعد الإدلاء بالجواز الصحي.

وأمام تكرر نفس الموقف العنصري والتمييزي تجاه الموظفات والموظفين دون غيرهم من العاملين بالمحاكم، حيث وقف المكتب المحلي على عدم التزام من أوكل إليه تنفيذ مضامين المذكرة اللادستورية بتطبيقها على الجميع، إذ تم غض الطرف عن باقي العاملين بها، ولم تتم مطالبتهم بالإدلاء بالجواز، بل وأكثر من ذلك تم السماح للبعض منهم بالدخول رغم رفضه الإدلاء بالجواز الصحي، هذا إضافة إلى التجاوزات التي عرفتها العملية بباب محكمة الاستئناف، وذلك بفرض الرقابة على البعض دون البعض الآخر في محاولة بئيسة لتكسير وحدة الصف.

وبعد نقاش معمق فإن المكتب المحلي يعلن ما يلي:
1. يدين بشدة تصرف رئيس المحكمة الابتدائية بطنجة، الذي نزل شخصيا لباب المحكمة قصد السماح لبعض المنتمين لهيئته ممن رفضوا الإدلاء بالجواز الصحي.
2. يحيي عاليا مناضلات ومناضلي النقابة الديمقراطية للعدل على ما أبانوه من وعي نضالي مسؤول أثناء الوقفة الاحتجاجية.
3. يستمر في إدانته للعسكرة التي تعرفها أبواب محاكم طنجة وباقي محاكم المملكة.
4. يجدد رفضه للإجراء التمييزي بين مكونات العدالة في الدخول لمقرات العمل.
5. يؤكد عزمه توثيق الكيفية التي يتم بها تطبيق المذكرة المشؤومة من طرف المسؤولين بالصوت والصورة وعن طريق المفوض القضائي.

واختتم البلاغ بدعوته لمناضلات ومناضلي النقابة الديمقراطية للعدل بمحاكم طنجة، لمزيد من التعبئة والالتفاف حول إطارهم النقابي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!