مصدر طبي ينفي وفاة سيدة بسبب انعدام الأوكسجين بمستشفى محمد الخامس بطنجة

نفى مصدر طبي بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بمدينة طنجة، ما تم تداوله بخصوص حادث وفاة سيدة بسبب انعدام الأوكسجين بالمستشفى.

وأوضح المصدر، إن مستشفى محمد الخامس استقبل المعنية رفقة زوجها ورضيعهما في حالة حرجة، بسبب تعرضهم للإختناق إثر تسرب غاز “ثنائي أكسيد الكربون”، قبل أن يتقرر تحويله الزوجة إلى “وحدة العلاج من تسمم ثنائي أكسيد الكربون بتخفيف الضغط” بمدينة المضيق، لتلقي العلاجات الضرورية.

وتابع المصدر، إنه تم بالفعل استقبال المعنية بمستشفى الفنيدق، حيث خضعت للعلاج، قبل أن يتقرر من جديد نقلها لمستشفى محمد الخامس بطنجة عقب استقرار وضعها الصحي، غير أن المعنية تعرضت لمضاعفات أثناء نقلها بواسطة سيارة إسعاف إلى المستشفى لفظت على إثرها أنفاسها الأخيرة، مؤكدا أن لا علاقة للمستشفى بوفاتها.

واتهم مصدر مقرب من عائلة الضحية، سماح مستشفى الفنيدق بنقل المعنية لخارج المستشفى دون مرافقة طبية بالرغم من عدم تشافيها، محملا إياها مسؤولية الوفاة.

وتجدر الإشارة إلى إن  وحدة العلاج بالأوكسجين عالي الضفط بمدينة المضيق هي الوحيدة في المغرب، بالإضافة إلى وحدة متوفرة في مصالح الطبية للقوات المسلحة الملكية، لتخفيف الضغط والتسمم بثاني أكسيد الكربون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!