كورونا تضرب خط هجوم المنتخب الوطني قبل مواجهة غانا

متابعة/ هيئة التحرير

قال الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، إن المباراة التي ستجمع المنتخب الوطني المغربي بنظيره الغاني برسم الجولة الأولى من بطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة بالكاميرون، ستشهد غياب مجموعة من العناصر الوطنية بعدما تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا، فيما لم يكشف عن أسماء اللاعبين.

وحسب مصادر مقربة من بعثة المنتخب الوطني، فيتعلق الأمر بكل من أيوب الكعبي وأيمن برقوق ومنير الحدادي، حيث أكدت التحاليل المخبرية إصابتهم بفيروس كورونا، إضافة إلى اللاعب ريان مايي الذي تعرض لإصابة عضلية خلال التدريبات، وهو ما يضع الناخب الوطني في ورطة بسبب محدودية الإختيارات في خط الهجوم، وغياب المهاجم يوسف النصيري المصاب بدوره.

ووفق المصدر، فإن حصيلة الإصابات داخل بعثة المنتخب الوطني مرشحة للإرتفاع، خاصة بعد رصد حالات إصابة وسط الطاقم المرافق، ضمنهم المكلف بالتغذية، حيث ينتظر أن يتم إجراء فحص ثاني مساء هذا اليوم.

ولم يصد لحدود الساعة أي توضيح رسمي بخصوص وضعية المنتخب الوطني، في وقت اكتفى خاليلوزيتش بالإعلان عن بعض الغيابات دون ذكر الأسماء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!