جثة أستاذ تستنفر أمن شفشاون

عُثر زوال اليوم الأربعاء، على شخص في عقده الخامس جثة هامدة داخل منزل يقطنه بحي الحافة بمدينة شفشاون.

وحسب مصادر محلية، فإن المعني كان يشتغل قيد حياته أستاذا وقد تم العثور عليه جثة هامدة داخل المنزل، في وقت تجهل أسباب وفاته.

وحسب المصادر نفسها، فقد حلت بعين المكان السلطة المحلية وعناصر الشرطة العلمية والتقنية، حيث تم فتح تحقيق للوقوف على ظروف وملابسات القضية، فيما تم نقل الجثة لمستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بشفشاون قصد إخضاعها للتشريح الطبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!