دفاع الإمام المغربي محمد التجكاني يطعن في قرار السلطات البلجيكية

قام دفاع محمد التجكاني  إمام وخطيب مسجد “الخليل” في ملونبيك بالعاصمة البلجيكية بروكسيل، بالطعن في قرار السلطات الحكومية البلجيكية القاضي بسحب تصريح إقامته على خلفية اتهامات تلاحقه تتعلق بتشكيل ” خطر على المجتمع”.

وحسب وسائل إعلام بلجيكية، فقد تقدم محمد التجكاني، المنحدر من مدينة طنجة وهو عضو المجلس العلمي المغربي لأوربا، عبر محاميه باستئناف أمام مجلس تقاضي الأجانب ضد قرار االسلطات البلجيكية، فضلا عن تقديم شكوى أمام هيئة مختصة في الرقابة على أجهزة المخابرات.

وكان سامي مهدي، وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة ببلجيكا، قد أصدر قرارا يقضي بسحب تصريح الإقامة من محمد التجكاني، بعد دعوته، قبل سنوات، إلى حرق اليهود بمسجد الخليل الأكبر في بلجيكا.

وذكرت وسائل، إن قرار سحب الإقامة، جاء بعد أن اتهم  الإمام بتشكيل تهديد خطير لأمن بلجيكا ونشر الكراهية بين المواطنين حسب ما صرح به وزير خارجية بلجيكا.

وتعليقا على طرد التجكاني، قال وزير الخارجية في تصريح صحفي، أنه من ينشر الكراهية ويقسم مجتمعنا ويهدد أمننا ، ليس موضع ترحيب في بلادنا. لا اليوم ولا في السنوات القادمة”.

ويعتبر محمد التجكاني، إماما وشخصية مؤثرة في المجتمع الإسلامي في بلجيكا، حيث ظهر في فيديو قبل ثلاث سنوات يدعو فيه الى حرق اليهود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!