قُتِل وبُتِر ذِراعه..جثة طفل تستنفر أمن طنجة

متابعة – هيئة التحرير

استفاقت مدينة طنجة، صباح اليوم الجمعة، على وقع جريمة قتل مروعة راح ضحيتها طفل في عمر الزهور عُثِر عليه جثة هامدة مبتور الذراع وسط وادي بمنطقة “المجد” العوامة.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن الضحية الذي تعرض لطعنات قاتلة على مستوى الرأس ومناطق متفرقة من جسده قبل أن يبتر ذراعه بواسطة سلاح أبيض، يبلغ قيد حياته 16 سنة، ولم يتم التعرف على هويته بعد، حيث يرجح أنه تعرض لعملية كريساج تلقى على إثرها طعنات قاتلة أفضت لوفاته.

وخلف الحادث حالة استنفار قصوى وسط مختلف الأجهزة الأمنية، حيث حلت عناصر الشرطة العلمية على وجه السرعة بعين المكان لمباشرة إجراءات معاينة مسرح الجريمة، في وقت تم نقل جثة الضحية  لمستودع الأموات بمستشفى الدوق دو طوفار، قصد إخضاعها للتشريح الطبي بتعليمات من النيابة العامة المختصة للكشف عن كافة الظروف والملابسات المحيطة بالجريمة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى