عامل شفشاون يشرف على تنصيب رجال السلطة الجدد بالإقليم

جرى اليوم الأربعاء بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة إقليم شفشاون، حفل تنصيب رجال السلطة الجدد الذين تم تعيينهم مؤخرا على مستوى إقليم شفشاون، على غرار باقي عمالات وأقاليم المملكة.

ويتعلق الأمر بالسادة، جعفر الأمين رئيس الدائرة، رئيس قسم الشؤون الداخلية ، وعلى مستوى باشوية شفشاون سكينة بنان، قائدة رئيسة الملحقة الإدارية الأولى بشفشاون ، وحمزة الزاوي السغروشني قائد رئيس الملحقة الادارية الثالثة بشفشاون .

كما يهم الامر أحمد المحمودي رئيس دائرة باب تازة ، ومحمد وهبي قائد قيادة فيفي، وعلي العيساوي قائد قيادة باب برد ، ومهدي بوعلو قائد قيادة أونان ، وعثمان المزدغي قائد قيادة تمروت، و رشيد بلحاج رئيس دائرة الجبهة، ورضوان الري قائد قيادة الجبهة .

كما شملت التعيينات صلاح فوخار،رئيس دائرة بني أحمد ، و يونس النحلي قائد قيادة واد ملحة، ومحمد أمين المراجي قائد قيادة قاع أسراس، و يوسف صاحب السلطان قائد قيادة تلمبوط، وأنوار شليح رئيس دائرة أسيفان ، وخالد الكرامة قائد قيادة أسيفان، وسعيد هنو قائد قيادة بني منصور .

وفي كلمة بالمناسبة، أكد عامل إقليم شفشاون محمد علمي ودان، الذي ترأس حفل التنصيب، أن الحركة الانتقالية التي دأبت وزارة الداخلية على تنفيذها “تندرج ضمن إجراءات تنظيمية تروم خلق دينامية جديدة، تراعي متطلبات التنمية الشاملة، اقتصاديا واجتماعيا، وتساهم في تحقيق فعالية أكبر، وترشيد أمثل للموارد البشرية عن طريق وضع الانسان المناسب في المكان المناسب، وكذا ضخ دماء جديدة للادارة الترابية “.

وأضاف علمي ودان أن الهدف من الحركة الانتقالية الجديدة “الرقي بعمل الإدارة الترابية وفق دينامية إيجابية تجعل الإدارة في خدمة المواطنين، لمواكبة حاجياتهم ورعاية مصالحهم التي ما فتئ صاحب الجلالة الملك محمد السادس يؤكد عليها، في كل المناسبات، باعتبارها السبيل الأنجح لتدعيم الحكامة الترابية الجيدة.

ودعا المسؤول الاقليمي رجال السلطة الجدد إلى القيام بالزيارات الميدانية والتفقدية في إطار سياسة القرب والاحتكاك بالمواطنين، لايجاد حلول لمشاكلهم ومسايرة الدينامية القوية التي يعرفها الإقليم بفضل العناية المولوية التي ما فتئ يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لهذه المنطقة، ومضاعفة البذل والعطاء والتفاني والتضحية للقيام بمهامهم على أكمل وجه.

كما حث عامل الإقليم السلطات القضائية والأمنية والمصالح الخارجية والمنتخبين وكل الفاعلين المحليين والمجتمع المدني لتسهيل مأمورية رجال السلطة وتقديم جميع أشكال الدعم والمساندة لهم كما هو معهود فيهم دائما، والعمل في إطار من التعاون والتكامل والمسؤولية.

وفي ختام هذا الحفل أشاد علمي ودان في كلمته بالجهود التي بذلها رجال السلطة الذين غادروا في اتجاه عمالات وأقاليم أخرى بعد سنوات من العمل بهذا الاقليم، كانوا خلالها مثالا للمثابرة والتضحية، متمنيا لهم النجاح في مهامهم الجديدة. حضر حفل التنصيب كل من رئيس المحكمة الابتدائية بشفشاون ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية ،ورئيس المجلس الاقليمي ، بالإضافة إلى النواب البرلمانيين ورؤساء الجماعات الترابية ورجال السلطة وممثلي المصالح الأمنية ورؤساء المصالح الخارجية بالعمالة وممثلي المجتمع المدني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى