فضيحة..مؤسسة “lycée regnault” بطنجة تعتمد مقرر دراسي يُظهر خريطة المغرب بدون صحراء

متابعة – هيئة التحرير

أثار اعتماد مؤسسة البعثة الفرنسية “lycée regnault” بمدينة طنجة، خريطة المغرب مبتورة من أقاليمه الجنوبية في أحد المقررات التعليمية للموسم الدراسي الجاري، احتقانا وسط آباء وأولياء تلاميذ المؤسسة، وغضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي. 

وحسب مصادرنا، فقد أقدمت مؤسسة البعثة الفرنسية المتواجدة وسط مدينة طنجة، والتي تُدرِّس مئات التلاميذ المغاربة، قامت باعتماد مُقرّر تعليمي في المستوى السادس من السلك الإبتدائي، وهو ما أثار غضب آباء وأولياء التلاميذ الذين قاموا بإعادة رسم خريطة المغرب كاملة.

وذهب نشطاء إلى أن الأمر يحتاج إلى فتح تحقيق لمعرفة المسؤول أو المسؤولين عن هذه الواقعة، والتي وصفوها بـ “الفضيحة”.

وفي سياق متصل، أعرب اتحاد مجالس الآباء (UCPE / Fcpe Maroc) ، وهو أول اتحاد لأولياء أمور التلاميذ في المؤسسات الفرنسية في المغرب، عن استيائه الشديد من نشر الكتب المدرسية التي تتضمن خرائط المملكة المبتورة من الصحراء.

ونَبّه أولياء أمور شبكة التعليم الفرنسية بالمغر لخطورة هذه الممارسات التي تجددت منذ 2016.

كما ذكر، أن كُتب التاريخ المدرسية تشارك في بناء هوية التلاميذ بحيث تنقل إليهم نماذج التعريف، ويتتبعون مثلهم العليا ويوجهونهم نحو الهوية الحقيقية للمغرب، مُعبِّرين عن رفضهم القاطع لأيّ توزيع للكتب المدرسية التي تُشكِّك في وحدة التراب الوطني.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!