ممرض: سيدة تنتحل صفة “طبيبة” تقدم العلاج للمرضى بمستشفى عمومي بطنجة

فضيحة من العيار الثقيل تلك التي اهتز على وقعها مستشفى القرطبي بمدينة طنجة، اليوم الخميس، الذي كان كان مسرحا لاحتجاج عدد من الأطر النقابية الصحية والتمريضية، بسبب إقدام سيدة مسؤولة عن جهاز السكانير بذات المستشفى بتقديم العلاج للمرضى وذلك درن توفرها على أي شهادة فب مهن الطب والتمريض تؤهلها لفعل ذلك.

وبحسب تصريحات إعلامية أدلى بها ممرض يشتغل بأحد المراكز الإستشفائية بالمدينة، على هامش الوقفة الإحتجاجية التي تم تنظيمها أمام مستشفى القرطبي، فقد اكتشف عن طريق الصدفة بعدما رافق سيدة تجمعه بها علاقة قرابة “خالته” من أجل إخضاعها لفحص “السكانير” بناء على موعد سبق أن تم تحديده، ليفاجئ بطريقة تعامل المسؤولة عن جهاز السكانير وإهانتها واستعلائها عليه، قبل أن يتواصل مع إدارة المستشفى ليكتشف أن المعنية لا تربطها أي علاقة بالمستشفى.

وأضاف الممرض، إنه تم إخباره بأن السيدة أحضرها طبيب يشتغل بالمستشفى الجامعي بطنجة، وقام بتوظيفها كمساعدة له دون أن تتوفر على أي شهادة تخول لها ذلك.

وطالب المتحدث، الجهات الوصية على القطاع، وعلى رأسها وزارة الصحة، بفت تحقيق لكشف ملابسات هذه القضية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى