البحرية الملكية تنقذ حوالي 12 ألف مهاجرا سريا سنة 2022

قال الوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع الوطني، عبد اللطيف لوديي، إن وحدات القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي أنقذت حوالي 12 ألف مرشحا للهجرة السرية بعرض البحر، سنة 2022.

وأورد تقرير نشرته الجمعة لجنة الخارجية بمجلس النواب، يتعلق بتقديم الميزانية الفرعية لسنة 2023، إن السلطات تمكنت من توقيف أزيد من 56 ألف مرشحٍ للهجرة السرية، وذلك خلال النصف الأول من سنة 2022 بالنسبة للقوات المسلحة الملكية، وإلى غاية نهاية شتنبر الماضي بالنسبة للدرك الملكي.

وتابع التقرير، إنه تمت تعبئة حوالي 50 ألف عسكريا بشكل دائم لحراسة ومراقبة الحدود، إلى جانب تخصيص موارد مالية مهمة لتسهيل حركية الجنود وتكوينهم، بالإضافة إلى عملية إصلاح وصيانة نظام المراقبة الإلكترونية للحدود الذي يستوجب غلافا ماليا سنويا مهما.

كما قامت البحرية الملكية بتنفيذ مجموعة من عمليات المساعدة والإنقاذ قدرت بـ26 عملية همت بالخصوص إنقاذ مراكب سياحية ومراكب للصيد وأخرى شراعية.

وترجع هذه النتائج الإيجابية، حسب الوزير “إلى الإجراءات التي تم اتخاذها عبر تعزيز أنظمة المراقبة في شمال وشرق المملكة، لاسيما بناء أسوار مسيجة، وإنجاز أشغال تهيئة ميدانية، وتقوية تدابير الحراسة، والمساهمة الحاسمة لنظام المراقبة الإلكترونية والطائرات المسيرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى