مدرب بلجيكا متخوف من عضو بارز في طاقم المنتخب الوطني

متابعة\ زكرياء نايت

يتخوف الإسباني روبيرتو مارتينيز مدرب منتخي بلجيكي، من عضو بارز يتواجد ضمن الطاقم التقني للمنتخب المغربي، وذلك قبيل اللقاء الذي يجمع المنتخبين يوم الأحد القادم على ارضية ملعب الثمامة.

وأوضحت تقارير صحفية بلجيكية، أن روبيرتو مارتينيز يتوجس من محلل الأداء بالمنتخب المغربي موسى الحبشي، والذي يعبتر من أبرز الأطر التي يعتمد عليها وليد الركراكي قبل كل مباراة يخوضها، نظرا لخبرته الكبيرة في تحليل أداء المنتخبات والتدقيق في نقاط قوتها وضعفها.

ويرجع تخوف مارتينيز بالأساس إلى معرفته الكبيرة بإمكانيات موسى الحبشي، كيف لا وأن هذا الآخير اشتغل لسنتين متتاليتين رفقة منتخب بلجيكا كما أنه كان من صناع برونزية مونديال روسيا، بعدما لعب موسى الحبشي دورا كبيرا في تحليل خصوم بلجيكا وتسهيل المهمة التكتيكية لروبيرتو مارتينيز في ذلك المونديال.

ولا شك أن موسى الحبشي سيساعد الركراكي بشكل كبير في تحليل أداء منتخب بلجيكا والكشف عن نقاط ضعفه، علما أن محلل أداء المنتخب المغربي أجرى حصة نظرية مع لاعبي المنتخب المغربي مساء اليوم الجمعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى