المغاربة يتصدرون العمال الأجانب المسجلين في الضمان الإجتماعي بإسبانيا

أعلنت وزارة الشغل والهجرة والضمان الاجتماعي الإسبانية، اليوم الخميس، أن 286 ألفا و726 مغربيا مسجّلون في الضمان الاجتماعي بإسبانيا، إلى غاية متم شهر شتنبر الماضي.

وبحسب معطيات الوزارة، فإن المغاربة يظلّون بذلك في صدارة ترتيب العمال الأجانب من خارج الاتحاد الأوروبي، الذين يساهمون في الضمان الاجتماعي بإسبانيا، يليهم الكولومبيون بـ124 ألفا و609، والفنزويليون بـ120 ألفا و344.

وبلغ العدد الإجمالي للأجانب المنخرطين في الضمان الاجتماعي الإسباني، مليونين و456 ألفا و19 شخصا، خلال الأشهر التسعة الثمانية من العام 2022، مسجلا بذلك انخفاضا قدره 18 ألفا و528 شخصا نشطا، مقارنة بشهر غشت من السنة الجارية.

ومن بين مجموع العمال الأجانب الذين يساهمون في الضمان الاجتماعي الإسباني، يأتي نحو مليون و613 ألفا و983 شخصا من دول خارج الاتحاد الأوروبي، بينما ينحدر 842 ألفا و36 من بلدان التكتل.

وبشكل عام، يمثّل العمال الأجانب 12.1 بالمائة من إجمالي عدد الأشخاص المسجلين في الضمان الاجتماعي، في شتنبر، حسب القيم المعدلة موسميا.

وبحسب المعهد الوطني للإحصاء، فإن نحو 879 ألفا و943 مغربيا يقيمون بصفة قانونية في إسبانيا، عند فاتح يناير 2022، بارتفاع قدره 0,8 بالمائة (+7 آلاف و184 شخص)، مقارنة مع فاتح يناير من نفس السنة. وهكذا، حافظ المغاربة على مرتبتهم كأول جالية أجنبية تقيم قانونيا في إسبانيا، بنسبة تمثل 16 بالمائة من الأجانب المقيمين في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى