إغلاق شواطئ طنجة وارد والسلطات تنتظر الضوء الأخضر

متابعة -هيئة التحرير-

تتجه السلطات الولائية بمدينة طنجة، لاتخاد إجراءات جديدة في قادم الأيام، وعلى رأسها إغلاق الشواطئ وتمديد توقيت حظر التنقل الليلي، وذلك بهدف وقف نزيف الإصابات والوفيات التي تشهده مختلف مناطق الجهة بسبب فيروس كورونا، خاصة بعدما دخلت مختلف المستشفيات بالجهة مرحلة خطيرة بسبب الضغط الكبير، حي امتلأت أسرة الإنعاش عن آخرها بالمرضى.

وعلم موقع مُباشر، أن اجتماع انعقد بمقر ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، برئاسة الوالي محمد امهيدية، وبحضور مسؤولين أمنيين ورجال سلطة، للوقوف على الحالة الوبائية بمدينة طنجة وتدارس تشديد التدابير الاحترازية المعمول بها حاليا، بهدف وقف نزيف الإصابات، حيث خلص الإجتماع إلى التوصية بعدم التساهل مع أي مخالف لإجراءات حظر التنقل الليلي وتشديد المراقبة عن السدود والحواجز الأمنية بمختلف مناطق المدينة.

ولم يتم الحسم بعد في قرار إغلاق الشواطئ التابعة للنفوذ الترابي لعمالة طنجة وأصيلة، والتي تشهد توافد المئات من المصطافين من مختلف مناطق المغرب خلال الآونة الأخيرة، وكذا تمديد حظر التنقل الليلي ابتداء من الساعة السادسة مساء عوض الساعة التاسعة، حيث تم التوافق على هذه الإجراءات، غير أن لاشيئ رسمي لحدود الساعة بسبب عدم وجود ضوء أخضر من قبل السلطات الحكومية للشروع في تنزيلها.

هذا، ومن المرتقب أن يتضمن بلاغ المجلس الحكومي الذي سينعقد بعد غد الثلاثاء، جملة من الإجراءات التشديدية الجديدة، في حالة استمرار ارتفاع معدل الإصابات والوفيات بفيروس كورونا.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق