الوالي مهيدية يتفقد مستشفى دو طوفار بعد وصول حالتين مشكوكٌ اصابهتما بمتحور “أوميكرون”

متابعة/ هيئة التحرير

استنفار كبير يعيشه مستشفى الدوق دو طوفار بطنجة، بعد توافد حالتين مشكوكٌ اصابتهما بالمتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون”، حيث شوهد والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد مهيدية قبل قليل وهو يدخل للمستشفى للوقوف على مدى جاهزية مرافق المستشفى لإستقبال مصابين محتملين اصابتهم بأوميكرون كخطوة استباقية.

ووفق ما أسرّت به مصادر جد مطلعة لمٌباشر، فإن الحالتين المشكوك في اصابتهما بأوميكرون قدِمتا من دولتي البرتغال وتركيا بعد فتح الرحلات الجوية قبل يومين في وجه المغاربة العالقين بالخارج، حيث حطّت يوم الجمعة ليلا أول طائرة رِحالها بمطار طنجة ابن بطوطة قادمة من دولة البرتغال، ليتم اخضاع جميع المسافرين على متن هذه الطائرة لتحاليل PCR، ثم نُقِلوا بعدها الى فنادق مصنفة في المدينة من أجل حجر صِحِّي لمدّة 7 أيّام على نفقة الحكومة، حسب البروتوكول الموصى به من طرف وزارة الصحة.

وعلم مٌباشر، أن مستشفى الدوق دو طوفار لم يستقبل أيّة حالة اصابة بكورونا منذ أزيد من شهرين، بفعل تجاوب المواطنين مع حملة التلقيح الوقائية التي أطلقتها الدولة المغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!