الاتحاد الأوروبي يتجه لإجراء تغييرات جذرية على تأشيرات “شنغن”

يتجه الاتحاد الأوروبي لإجراء تغييرات جدرية على التأشيرات الخاصة بدول منطقة “شنغن”، وذلك بهدف تحسين التعامل مع المسافرين الشرعيين والقدرة على التصدي لتحديات الهجرة غير الشرعية

وذكر بيان لمجلس الاتحاد الأوروبي  ،أن سفراء الدول الأعضاء وافقوا على إطلاق المفاوضات حول رقمنة عملية منح التأشيرة، مشيرا إلى أن الاقتراح “يقدم إمكانية التقدم للحصول على تأشيرة عبر الإنترنت واستبدال ملصق التأشيرة الحالي بالتأشيرة الرقمية”.

وأكد المصدر أن هذه المبادرة تهدف إلى “جعل إجراءات طلب التأشيرة أكثر كفاءة وتحسين أمن منطقة شنغن”، مضيفا أن القواعد الجديدة المقترحة ستخلق منصة موحدة مخصصة لطلبات التأشيرة.

ووفقا لهذا الاقتراح، سيتم تقديم جميع طلبات تأشيرة شنغن من خلال هذه المنصة الإلكترونية، والتي ستنقلها إلى الأنظمة الوطنية ذات الصلة، بحسب البيان الذي يضيف أن المتقدمين للحصول على التأشيرة سيكونون قادرين، عبر المنصة، على تحميل جميع البيانات والنسخ الإلكترونية من وثائق سفرهم والوثائق الداعمة ودفع رسوم التأشيرة.

وستسهل هذه العملية على المسافرين التقدم للحصول على التأشيرة وكذا جعل منطقة شنغن أكثر أمانا، حسب تقدير وزيرة الهجرة السويدية، ماريا مالمر ستينرجارد، التي يؤمن بلدها حاليا الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي.

وبموجب القواعد الجديدة المقترحة، سيتم إصدار التأشيرات على شكل رمز شريطي ثنائي الأبعاد مشفر، والذي سيقضي على مخاطر التلاعب وسرقة ملصق التأشيرة، وفقا للمسؤولة السويدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى