الخارجية الإسبانية تستدعي السفيرة المغربية في مدريد

متابعة -محمد ياسين البقالي-

استدعت وزارة الخارجية الإسبانية، اليوم الثلاثاء، سفيرة المغرب في العاصمة مدريد كريمة بنعيش، وذلك على خلفية الوضع المقلق الذي تعيشه مدينة سبتة جراء موجة الهجرة التي استهدفتها منذ يومين، حيث تمكن نحو 6000 مهاجر بينهم ألف قاصر من الوصول إلى المدينة في أقل من 24 ساعة، سواء سباحة أو من خلال قوارب مطاطية.

ووفق ما أوردته وسائل إعلام إسبانية، فان الخارجية الإسبانية استدعت السفيرة المغربية قصد مطالبتها بتقديم توضيحات حول الوضع الذي تعيشه مدينة سبتة وتدفق آلاف المهاجرين إليها خلال اليومين الماضيين، وهل ما إذا كان الأمر بتعلق بالأزمة السياسية التي يعيش على وقعها البلدان.

ويأتي عبور المهاجرين إلى مدينة سبتة في سياق توتر دبلوماسي وسياسي بين مدريد والرباط. وذلك عقب استضافة السلطات الإسبانية لزعيم جبهة البوليساريو الإنفصالية، إبراهيم غالي، على أراضيها لتلقي العلاج، وهو ما دفع بالجانب المغربي لاستدعاء سفيرة إسبانيا في الرباط لطلب توضيحات بخصوص هذه الخطوة.

وزيرة الشؤون الخارجية الاسبانية، أرانشا غونزاليس لايا، وفي تصريحات أدلت بها، الإثنين، قالت إن المغرب أكد للحكومة الإسبانية أن الهجرة الجماعية للمغاربة إلى سبتة “ليس نتيجة خلاف” مع إسبانيا.

وتابعت المسؤولة الاسبانية :”لا يمكنني التحدث باسم المغرب. على أية حال ، يمكنني أن أقول لكم إنهم أكدوا لنا قبل ساعات قليلة أن هذا ليس نتيجة خلاف”.

وتجدر الإشارة، أنه وفي ظل استمرار توافد المهاجرين على مدينة سبتة، قامت وزارة الداخلية في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، بنشر قوات من الجيش في سبتة لحراسة الحدود بالتعاون مع الشرطة الإسبانية، حيث تم صد المهاجرين بوايطة قنابل مسيلة للدموع والرصاص المطاطي.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق