المغرب وفرنسا يوقعان على خارطة طريق للتعاون الفلاحي

وقع المغرب وفرنسا على خارطة طريق لتطوير التعاون والشراكة في الفلاحة والغابات، حيث يراد المساهمة في تحقيق الأهداف المشتركة المتمثلة في الأمن الغذائي والسيادة الغذائية.

على هامش الدورة السادسة عشرة للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات. محمد صديقي، ووزير الفلاحة والسيادة الغذائية للجمهورية الفرنسية، مارك فيسنو، يوم الاثنين 22 أبريل 2024 بمكناس بتوقيع خارطة طريق لتطوير التعاون والشراكة في مجالات الفلاحة والغابات.

وتحدد خارطة الطريق، حسب بلاغ صادر عن وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات المحاور ذات الأولوية للتعاون بين المغرب وفرنسا في مجالات الفلاحة والغابات.

وتهدف إلى تعزيز التعاون بين الطرفين في هذين المجالين وجعلها رافعة لتحقيق التنمية المستدامة ذات المنفعة المتبادلة مع تشجيع ظهور تعاون سياسي وقطاعي واقتصادي وتقني وتكنولوجي وعلمي ملموس. كما تهدف إلى المساهمة في تحقيق الأهداف المشتركة المتمثلة في الأمن الغذائي والسيادة الغذائية، والإدارة المستدامة للموارد الطبيعية (المياه والتربة والغابات والتنوع البيولوجي).

بالإضافة إلى ذلك، تسلط الضوء، حسب البلاغ على الدور المركزي الذي تلعبه الفلاحة وقطاع الغابات والصناعات الغذائية في الاقتصاد والمجتمع والتنمية المستدامة للمغرب وفرنسا، فضلا عن إمكانات الانتقال إلى نظم فلاحية وغابوية مستدامة ومقاومة لتغير المناخ من حيث الاستثمار وخلق فرص الشغل والنمو الاقتصادي والتجارة والاستقرار والتنمية البشرية العادلة والمستدامة والشاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى