بعد تضييق الخناق عليهم بسواحل طنجة..تهريب المخدرات ينتقل إلى سواحل مدينة الجديدة

متابعة/ هيئة التحرير

انتعشت سواحل مدينة الجديدة في الآونة الأخيرة بشكل مثير فيما يتعلق بتهريب المخدرات نحو أوروبا، حيث تشهد المنطقة بصفة شبه يومية عمليات نقل أطنان من الحشيش عبر قوارب مطاطية ذات محركات قويّة، تجاه السواحل الإسبانية.

ويأتي هذا التحول الجغرافي في تغيير أماكن نقل المخدرات، بعد تشديد سلطات الدرك الملكي وخفر السواحل التابعة للقوات المساعدة أو للقوات المسلّحة الملكية، الخناق على شبكات تهريب المخدرات بالشريط الساحلي الممتد من طنجة إلى حدود سبتة المحتلّة، وهو ما دفع هذه الشبكات إلى نقل أنشطتها الى سواحل الجديدة بعدما تلقّت تطمينات بتوفير ملاذ آمن لتهريب بضاعتها دون مشاكل تُذكر.

وحسب مصادر مٌباشر المطلعة، فإن عدد من بارونات المخدرات بتطوان وطنجة نقلوا كل أنشطتهم نحو مدينة الجديدة، حيث تقوم القوارب السريعة بنقل “الحشيش” من الجديدة الى سواحل مدينة ويلفا الإسبانية، في المقابل تقوم شبكة تعمل بالضفة الأخرى، على تأمين دخول المخدرات الى مدينة ويلفا بكلِّ أرياحية وبعيدة عن مطاردات الحرس المدني الإسباني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق