بني مكادة..خيي يعرض حصيلة تسيير أكبر مقاطعة في المغرب

قدم مجلس مقاطعة بني مكادة، أمس الجمعة 2 يوليوز 2021، حصيلة تدبير عمله خلال المرحلة الانتدابية 2015-2021، وذلك في سياق “عهد ومنطق جديد في تدبير الشأن العام المحلي قائم على إعمال المبدأ الدستوري القاضي بربط المسؤولية بالمحاسبة”، حسب شعار الحصيلة.

وكشف محمد خيي، رئيس مجلس مقاطعة بني مكادة، في مستهل مداخلته، أن الأعمال والإنجازات التي أشرف عليها المجلس في هذه المرحلة، كانت نتاج تعاون وتظافر جهود كافة المتدخلين في الشأن المحلي، من موظفي وأطر المقاطعة ومستشاري المجلس وسلطات محلية إضافة إلى مختلف المصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني.

وأضاف خيي، أن “مقارنة حضور المقاطعة اليوم وصورتها في الإعلام، ولدى الساكنة ولدى الفاعلين، بالمقارنة مع صورتها بالأمس وحضورها آنذاك، يلاحظ أن الفارق كبير والبون شاسع، وهو الفارق الذي لا يمكن تخطيه، بل ينبئ لوحده عن حجم العمل الذي أنجر، والجهد الذي بذل من أجل الرقي والرفع من مستوى هذا المرفق العمومي إلى مستوى يليق ساكنة مقاطعة بني مكادة وتطلعاتها وحضورها، والثقة التي وضعتها فينا، باعتبار أن ملجس المقاطعة هو مجلس للقرب وتدبير الاحتياجات اليومية للمواطنين وتحسين إطار عيش الساكنة”، مشيرا إلى الحصيلة تمثل تجربة مفتردة ومحاولة للإسهام بكل صدق في تدبير الشأن المحلي من موقع المنتخب، سعيا للقيام بما يخدم مصلحة الساكنة.

أرقام دالة عن حصيلة مقاطعة بني مكادة للولاية الانتدابية 2015-2021:

التنمية الترابية وشؤون التعمير والشباك الوحيد:

-ربح رهان إنجاز ورش الشباك الوحيد بتنزيل مقتضياته القانونية، منذ الشهور الأولى لهذه الولاية الانتدابية.

-إنجاز ورش التدبير اللامادي للملفات وتجاوز العراقيل الإدارية في تدبير ملفات التعمير.

-تحقيق 4489 رخصة للبناء.

-إصدار 16847 شهادة إدارية للربط بالكهرباء والماء والتطهير السائل وهو ما يعني استفادة 17000 أسرة من الماء والكهرباء.

إنجاز أزيد من 23000 وثيقة مختلفة متعلقة بقسم التعمير.

التنشيط المحلي والعلاقة مع المجتمع المدني:

-مشروع تميز: 542 جائزة للمتوفقات والمتفوقين.

-مشروع إقرأ: ضخ أزيد من 15000 كتاب جديدة بالمكتبة (شراء وهبات..).

-ربيع نساء بني مكادة: تنظيم ثلاث دورات متتالية من الملتقى.

-أنشطة ليالي رمضان: تنظيم أربع دورات متتالية من الليالي.

-مشروع تكافل: 2090 مستفيد من عملية الختان وخدمة إكرام 5656 علبة دواء لدعم المراكز الصحية.

-150 عملية نقل المرضى بواسطة سيارة إسعاف خاصة داخل وخارج المدار الحضري.

-أزيد من 500 استجابة لطلب نقل الموتى خارج المدينة.

-أزيد من 2300 استجابة لطلب نقل الموتى داخل المدينة .

-التنشيط الرياضي: 60 نشاط مدعم الدعم اللوجيستي: 278 جمعية مستفيدة (بدل رياضية، لوازم ومعدات، كؤوس وميداليات).

-مسرح محمد الحداد: 300 نشاط (مهرجان، مسرح، حفل فني، صبيحة لألطفال، معرض..) و270 مستفيد (جمعيات ومؤسسات تعليمية).

-دار الحي السعادة: 22 مشروع استفاد منه 3700 فرد

-المكتبة الوسائطية: 7000 بين منخرط وزائر.

-دعم المجتمع المدني وتفعيل الديمقراطية التشاركية

-مشروع تشارك: تأسيس مجلس المجتمع المدني بمشاركة 103 جمعية، كأول تجربة على المستوى الوطني.

القطب التقني والبيئي والصحة العامة:

-تبليط الأزقة بالاسمنت المطبوع 140.000 متر مربع، موزعة على 29 حي و344 زنقة.

-تزفيت الشوارع: 58.000 متر مربع، وهو ما يعادل 58 شارع متوسط إنجاز الصيانة الاعتيادية ل 5 مقابر من أصل سبعة مقابر بمبلغ 5,5 مليون درهم.

-توسعة المقر المركزي باستعادة الملحقة المجاورة بعد صيانتها (مركب إداري).

-صيانة وتهيئة قاعة الاجتماعات الكبرى تهيئة الفضاء الخارجي للمقاطعة (موقف السيارات والفضاء الأخضر..).

-2370 عملية تدخل للرش والتعقيم في إطار الوقاية من كوفيد 19 ، من أصل ما يقارب 10.000 عملية الرش والتعقيم طيلة المرحلة.

-إحداث مخفضات السرعة أمام أزيد من 20 مؤسسة تعليمية.

-إصلاح أزيد من 30 ألف نقطة ضوئية وتركيب أكثر من 830 مصباحا منخفض الاستهلاك LED.

-إحداث 4731 نقط ضوئية جديدة تغطي مسافة تزيد على 106 كلم.

-تحقيق ترشيد مهم في نفقات الإنارة بحوالي 45 مليون سنتيم سنويا.

-ترشيد كبير في فواتير الماء والكهرباء يصل 5 مليون درهم سنويا، أي ما يعادل 30 مليون درهم خالل هذه الفترة الانتدابية.

-إنجاز 4 صفقات في المناطق الخضراء (أحدها صفقة إطار) لصيانة ما يقارب من 370.000 متر مربع (ما يناهز 40 هكتار).

-أزيد من 960 تدخل لعمال المستودع البلدي خلال أربع سنوات.

-نجاح متتالي في قطاع النظافة خلال فصل الصيف ومناسبة عيد الأضحى المبارك.

الحكامة والتواصل وتحديث الإدارة:

-تحديث بنيات الاستقبال إحداث 15 من المكاتب والشبابيك.

-تدبير الشكايات استقبال 900 شكاية عولج منها 660 بمعدل 73%.

-ما يقارب مليون ونصف مرتفق استفاد من خدمات مكاتب المصادقة على الإمضاء.

-إصدار 1,1 مليون وثيقة ادارية من مكاتب الحالة المدنية.

التدبير المالي والشؤون الاقتصادية والرخص التجارية:

-إنتاج 900 رخصة تجارية وحرفية وخدماتية.

-إنتاج 300 رخصة لحراسة السيارات منذ 2018.

-تحقيق نسبة الصرف متميزة : %95.

-إنجاز رقم مهم من الصفقات العمومية : 70 صفقة.

وأكدت حصيلة مقاطعة بني مكادة، أن “واقع التدبير في المقاطعة التي تعتبر من أكبر المقاطعات بالمغرب على مستوى التعداد السكاني و ما صاحب ذلك من انتشار كبير للهشاشة، وضعف البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية في مختلف الأحياء الممتدة بتراب المقاطعة. قد شكل إكراها وتحديا حقيقيا، وبالرغم من الإرث الثقيل الذي خلفته السياسات السابقة على مستوى تدبير هذا المرفق بما صاحبه من تردي الخدمات وغياب منهج الحكامة وانعدام آليات التواصل مع المواطنين. فإننا اليوم بتوفيق من الله، وبتظافر الجهود استطعنا أن نضع قاطرة تدبير مقاطعة بني مكادة على سكتها الصحيحة في ظل تجربة متفردة قائمة على الإشراك والانفتاح والتعاون على حسن سير المرفق العام بما يضع المرتفق في قلب الاهتمام والفعل وبما يسهم في تجاوز الاختلالات التي يعاني منها تدبير الشأن العام على اعتبار أن هذه الاختلالات ليست قدرا محتوما. كما أن تجاوزها ليس أمرا مستحيلا، إذا ما توفرت الإرادة الصادقة وحسن استثمار الوسائل المتاحة”.

ولخصت هذه التجربة في الخطوط العامة التالية:

-تخليق المرفق العمومي، عبر مقاومة كل أشكال الانحراف التي تعرفها المقاطعة والشطط والتعسف في استعمال السلطة، وترشيد النفقات، وحسن الإنصات للمواطنين واستقبالهم.

– عقلنة التدبير : من خلال إعادة تنظيم هياكل الإدارة، وإقرار سياسة فعلية للتواصل الإداري وتوسيع صلاحيات رؤساء األقسام والمصالح بتوفير الغطاء السياسي، عبر منح اختصاصات فعلية ومدها بالموارد البشرية والمالية ،في مقابل إعطاء الإدارة مهام الضبط والتأطير والتخطيط.

-نهج سياسة فعالة للتواصل الإداري مع المواطنين عبر مختلف آليات سواء المباشرة كمكتب الشكايات أو من خالل الوسائط الإلكترونية المتاحة .

-تفعيل مبدأ الديموقراطية التشاركية من خلال توسيع المشورة مع مجلس المجتمع المدني للمقاطعة إعمالا لمنطق الشفافية في أفق تجويد الخدمات بما يتناسب مع تطلعات الساكنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق