تجاوزات سائق “ديپناج” يشتغل مع أمن طنجة تثير تساؤلات

يتداول بقوة بين عموم المواطنين في الآونة الأخيرة، إسم سائق سيارة الإنقاذ “ديپناج” يشتغل مع المصالح الأمنية، وكثير التواجد في المدارات التي توجد بها سدود قضائية أحدثت لمراقبة اجراءات الحجر الصحي في زمن كورونا، يتجاوز صلاحياته ويقوم بممارسة أحيانا مهام رجال الشرطة، حسب ما صرح به أحد المواطنين، الذي تفاجأ من اغتنام هذا السائق لفرصة انشغال الضابط من التحقق من هويته، بقيام سائق “الديپناج” بتفتيش سيارته، وهو ما أثار استغرابه.

مصادر أخرى كشفت لمٌباشر، بأن هذا السائق مهووس بعمل الشرطة، وكثير التردد على مقر الديمومة بولاية أمن طنجة بدون موجب حق، بالرغم من أن طبيعة عمله لا تخول له ولوج مقر ولاية الأمن بلا سبب، مضيفة بأنه يدخل في شجار عدة مرات مع مواطنين داخل مقر الديمومة تم حجز سياراتهم، وكلٌ موثق بكاميرات المراقبة المثبتة في أرجاء ولاية الأمن.

واسترسل المصدر قائلا، أنه يهدد أحيانا المواطنين بوضعهم رهن تدبير الحراسة النظرية، كما هو الحال قبل أيام، حين اشتبك مع أحدهم قائلا له “والله حتى نهبطك تبات”.

وتسائل مجموعة من المواطنين عن هوية المسؤول الذي يحتمي به هذا السائق، مطالبين في نفس الوقت من والي أمن طنجة المشهود له بالحزم واحترام القانون، فتح تحقيق حول سلوكات هذا السائق الذي لا تخول له الصلاحيات الوقوف جنبا إلى جنب رجال الشرطة والتطاول على اختصاصاتهم أثناء تفتيش السيارات، والتحقق من هوية السائقين، مما يمسّ بمبدأ السر المهني.

وأشار مصدرنا، بأن هذا السائق الذي يتطاول على حقوق السائقين، سبق وأن دخل في شجار بالأيدي مع نجل رجل أمن في السنة الماضية انتهى بمحضر رسمي ومتابعة قضائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق