تراجع صادرات الساعات السويسرية بنسبة 16 في المائة

انخفضت صادرات الساعات السويسرية بنسبة 16.1% على أساس سنوي لتبلغ 2 مليار فرنك في مارس الماضي.

وقال المكتب الفدرالي للجمارك وأمن الحدود واتحاد صناعة الساعات السويسرية، اليوم الخميس، إن الساعات الفولاذية شهدت أكبر تراجع بواقع 28,2% إلى 642,3 مليون فرنك، تلتها الساعات المصنوعة من معادن ثمينة بانخفاض 11,6% إلى 696,9 مليون فرنك.

وبحسب فئة أسعار التصدير، انخفضت الساعات التي تزيد أسعارها عن 3000 فرنك بنسبة 9,9%. وبلغت نسبة الانخفاض 18.6% بالنسبة للساعات أقل من 500 فرنك، و 38.2% للساعات من 300 الى 500 فرنك.

وانخفضت الصادرات إلى الصين بنسبة 41.5% مقارنة بشهر مارس 2023 لتعود إلى “مستوى أقل من مستوى مارس 2020، عندما توقف القطاع عمليا في منتصف الشهر بسبب وباء كوفيد”.

كما انخفضت صادرات الساعات بنسبة 44.2% إلى هونغ كونغ و14.8% إلى سنغافورة. وسجلت أيضا انكماشا بنسبة 6.5% إلى الولايات المتحدة. وكذلك الشأن تجاه الأسواق الأوروبية الكبرى، حيث انخفضت بنسبة 13.2% تجاه المملكة المتحدة، و13.1% تجاه ألمانيا، و11.9% تجاه فرنسا.

وبعد الانخفاض الحاد في عام 2020 عندما تم إغلاق المحلات الفاخرة عقب كوفيد، شهدت صادرات الساعات السويسرية انتعاشا قويا للغاية، حيث حطمت الرقم القياسي في ثلاث سنوات متتالية. وفي عام 2023، وصلت إلى مستوى تاريخي بلغ 26.7 مليار فرنك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى