جبل طارق يسعى للخروج من أزمة “البريكست” بإحداث مكتب تجاري بطنجة

على إثر الإقتراح الذي قدمته رابطة رجال الأعمال بجبل طارق وجمعية رجال الأعمال المغربية، رحبت حكومة جبل طارق بخطة فتح مكتب تجاري في مدينة طنجة.

وجاء ذلك على خلفية اجتماع بحر الأسبوع الماضي بين نائب رئيس الوزراء “جوزيف جارسيا” ، ورئيس رابطة رجال الأعمال بجبل طارق، حيث ستسعى الرابطة بتحسين وتطوير العلاقات التجارية بين جبل طارق والمغرب.

وحسب موقع “كرونكيل” المحلي، فإن هذه الخطة تتماشى مع سياسة الحكومة الطويلة الأمد لتطوير واستكشاف الأسواق الإفريقية ، وخاصة في سياق استعداد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كما يتماشى مع النظام الأساسي لرابطة رجال الأعمال بجبل طارق “GMBA” الذي ينص على أن هدفه هو تعزيز الروابط التجارية والتعليمية والسياحية والرياضية والثقافية.

وعبر رئيس رابطة رجال الأعمال بجبل طارق، عن سروره بدعم حكومة جبل طارق لفكرتهم من حيث المبدأ، مضيفا: “نحن الآن بحاجة لمناقشة التفاصيل، جبل طارق قريب جدًا من طنجة ولدينا بالفعل روابط جوية وبحرية”، مردفا “ليس هناك شك في أن التحسن في هذه الروابط سيحدث مع زيادة التجارة المتبادلة”.

هذا ويرى متتبعون أن حكومة جبل طارق تسعى إلى الخروج من أزمة “البريكست” بأقل الأضرار وذلك عن طريق البحث عن أسواق جديدة تغنيها عن الركود الذي قد يصيب المنطقة بسبب القيود الجمركية التي قد تفرضها عملية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي، وذلك نتيجة إبطال العمل بمعاهدات الإتحاد وخاصة التجارية منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق