جماهير شباب الريف الحسيمي تقتحم تداريب الفريق وتعتدي على اللاعبين

شهدت الحصة التدريبية المسائية لفريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم في ملعب ميمون العرصي، البارحة، تأهبا لخوض المباراة المقبلة أمام الدفاع الحسني الجديدي ضمن الأسبوع 28 في الدوري المحلي، اشتباكات بالأيادي بين بعض المناصرين الغاضبين ولاعبي الفريق.

وتوقَّفت الحصة التدريبية المسائية للفريق الحسيمي وذلك بعد احتجاجات الجماهير الريفية الغاضبة من أداء المجموعة المقدم خلال مباريات الموسم الحالي، بعد أن تم اتهام اللاعبين بالتهاون والتقاعس عن تأدية مهامهم بالوجه المطلوب ما أثر سلبا على النتائج المحققة والتي جعلت الفريق يعاني ويضع قدما بالقسم الثاني.

واقتحم بعض المناصرين أرضية الملعب ودخلوا في عراك وتشابك بالأيادي مع لاعبي الفريق وتم الاعتداء على بعضهم بالضرب والرفس، وسط أجواء مشحونة استدعت تدخل رجال الأمن من أجل تهدئة الأوضاع والسيطرة عليها قبل أن تتحول إلى معركة دموية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!