أحزاب المعارضة تقاطع دورة جماعة طنجة

قررت الأحزاب المشكلة لمعارضة مجلس جماعة طنجة المتمثلة في حزب الأصالة والمعاصرة وحزب التجمع الوطني للأحرار إلى جانب حزب الإتحاد الدستوري، مقاطعة دورات مجلس جماعة طنجة التي ستنعقد بشكل مغلق بما فيها الجلسة الثالثة من دورة أكتوبر المزمع عقدها يوم غد الجمعة، وذلك على خلفية أعمال الفوضى التي وكابت انعقادها.

وعبرت ذات الأحزاب في بلاغ لها توصل مُباشر بنسخة منه، عن استنكارها “لإستغلال حزب البيجيدي المشكل لأغلبية المجلس، هذه الإحتجاجات لفرض حالة الإستثناء على المجلس والتهرب من رقابة الرأي العام على الجلسات.

واعتبرت من خلال ذات البلاغ، أن “الإحتجاج حق مشروع لإسماع صوت المتضررين للقائمين على تدبير شؤون مجلس المدينة، شريطة عدم عرقلة أشغال دورات المجلس المحصنة بموجب القانون”.

ونبهت الأحزاب الموقعة على البيان، إلى إمعان حزب العدالة والتنمية في الإستقواء وتهميش باقي مكونات المجلس، معتبرتا أن للأمر تداعيات كبيرة على مستقبل المدينة.

وكان البشير العبدلاوي عمدة مدينة طنجة، قد اضطر للمرة الثانية إلى دعوة المجلس إلى التصويت على قرار مواصلة أشغال الدورة في جلسة مغلقة، بعد تعذر انعقادها في جلسة مفتوحة بسبب أعمال الفوضى التي شهدتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!