دراجات S-H ترعب ساكنة طنجة والأمن يقود حملة..

عادت ظاهرة خطف الهواتف النقالة من أيدي المواطنين بواسطة دراجات نارية من نوع “س-أش” في شوارع طنجة، تطفو على السطح مجددا، حيث سجلت عدة شكايات من طرف عدد كبير من المارة لدى مخافر الشرطة، تتعلق كلها بخطف الهواتف.

وذكر أحد ضحايا هذه الشبكة، أنه تعرض لعملية خطف هاتفه الأسبوع الماضي، من طرف شخصين يمتطيان دراجة بيضاء من نوع C-H على مستوى ماليبونيو بكورنيش المدينة، وقد بائت محاولة اللحاق بهما بواسطة سيارته بالفشل.

وحسب مصدر مطلع، أنه تسجل أسبوعيا عشرات الشكايات في مختلف الدوائر أمنية بالمدينة، كلها تتعلق بدراجات “س-أس” النارية التي تخطف الهواتف، أغلبها لا تحمل أوراق ثبوتية.

وعلم مٌباشر، أن المصالح الأمنية شنت قبل يومين حملة مشددة على هذا النوع من الدراجات، حيث تم حجز أكثر من 30 دراجة نارية، تم قطرها نحو المحجز الجماعي.

وطالب مواطنون بضرورة تمكين عناصر الشرطة بطنجة بدراجات نارية من نوع “تيماكس” ذات قوة حصانية قوية على غرار أمن الدار البيضاء، حتى تستطيع مجاراة وشل حركة لصوص الهواتف النقالة بواسطة دراجات “س-أش”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق