شبح الإنتحار يخطف شابا بشفشاون ويرفع الحصيلة لـ34 حالة

عاد شبح الإنتحار ليخيم من جديد على إقليم شفشاون ويخطف أحد ضحاياه، بعد أن أقدم شاب في عقده الثاني على وضع حدٍ لحياته شنقا في سطح منزل أسرته الكائن بحي “الضهار بن عياد” بمدينة شفشاون.

وبحسب المعطيات المتوفرة لمُباشر، فإن الشاب يبلغ قيد حياته 25 سنة، وقد جرى العثور عليه في الساعات الأولى من صبيحة يومه الجمعة، جثة هامدة متدلية من واجهة المنزل معلقة بواسطة حبل، ماخلف صدمة وحالة من الحزن والألم في أوساط أهله ومعارفه.

هذا، ولا تزال الأسباب غامضة وراء إقدام الهالك على الإنتحار، خاصة أنه لم يكن يعاني قيد حياته من أي اضطرابات نفسية قد تدفعه لذلك.

وقد جرى وضع جثة الهالك رهن التشريح الطبي بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بمدينة شفشاون، فيما باشرت مصالح الأمن تحقيقاتها للوقوف على ظروف وملابسات إنتحاره.

تجدر الإشارة أن هذه الحالة تعد الـ34 من نوعها بإقليم شفشاون، منذ مطلع السنة الجارية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!