عاجل..الأجهزة الأمنية بطنجة تطوق فيلا قيادي البام الإدريسي

استنفر اجتماع سياسي بفيلا القيادي بحزب الأصالة والمعاصرة  أحمد الإدريسي بمنطقة بوبانة بطنجة، كل المصالح الأمنية والسلطات المحلية بالمدينة، حيث طوقت عناصر بزي مدني محيط فيلا الإدريسي.

وقد عاين مٌباشر، تواجد مسؤولي كل الأجهزة الأمنية بالمدينة، التي ظلت مرابطة بعين المكان لمدة ساعة من الزمن، قبل أن تنصرف الى حال سبيلها.

وفي سياق متصل أفاد مصدر مٌباشر، أن الادريسي اجتمع مع قياديي البام بإقليم العرائش على مأدبة غذاء، وهو ما يخالف قانون حالة الطوارئ الصحية التي تمنع أي تجمع يفوق عدده 20 شخصا.

مصادر اخرى، تحدثت عن أن التيار المناوئ للإدريسي وراء هذا الإستنفار، حيث ربطوا الاتصال بجهات عليا للإحتجاج على هذا الاجتماع غير المرخص له، الا أن متتبعون للشأن السياسي في المدينة كشفوا بأن الإدريسي الرجل القوي في الحزب، تلقى اشارات واضحة من السلطات بأن مستقبله في كف عفريت.

ويسعى الإدريسي من خلال هذا الإجتماع الى استعراض قوته، وبعث رسائل قوية لخصومه داخل حزب الجرار، بأنه ما زال الرجل القوي الذي لا تحركه الرياح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق