عاجل..مافيا تطلق النار على أشهر صحافي بهولندا وترديه قتيلا

متابعة – هيئة التحرير –

لقي الصحافي الهولندي المشهور “پيتر دي فريس”، قبل قليل من مساء يومه الثلاثاء 6 يوليوز الجاري، مصرعه بالغاصمة الهولندية أمستردام، بعد تلقيه لرصاصة على مستوى الرأس أردته قتيلا على الفور.

ووفق مصادر محلية، فإن مجهول اقترب من الصحافي peter de  vries وسط العاصمة أمستردام، وأطلق عليه رصاصة مباشرة في رأسه ولاذ بالفرار.

واستنفرت الأجهزة الأمنية الهولندية كل عناصرها، لتعقب الفاعل وتوقيفه، فيما انطلقت أصوات حقوقية وإعلامية تندد بهذا الإغتيال الذي اعتبرته اجرامي بالدرجة الأولى.

واشتهر الصحافي peter de vries بتحقيقاته المثيرة حول أنشطة مافيا المخدرات وفضح امتداداتها الدولية، وهو ما عرضه لعدة تهديدات، حيث سبق أن كشف في تصريح اعلامي أنه تلقى تهديدا بالقتل من طرف زعيم مافيا ملائكة الموت المغربي “رضوان التاغي” والموجود رهن الإعتقال بأحد السجون الهولندية بعد اعتقاله في إمارة دبي، قبل أن يربط التاغي الإتصال به عبر رسالة نصية، يخبره أن ما يروج من كرنه يستهدفه مجرد اشاعات، وأنه من المعجبين بالصحافي پيتر، حسب ما كشفه الصحافي نفسه لاحقا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق