عصابة إجرامية تُروع الساكنة بجماعة “بغاغزة” نواحي طنجة

تعيش ساكنة مدشر “فج حنون” التابع لجماعة “بغاغزة” نواحي مدينة طنجة، منذ أزيد من يومين، على وقع حالة من الخوف والهلع، إثر إقدام عصابة إجرامية على الإعتداء على عدد من ساكنة المدشر، دون أن تحرك مصالح الدرك الملكي بالمنطقة ساكنا.

وأفاد مصدر محلي في اتصال بموقع مًباشر، أن العصابة المكونة من سبعة أشخاص، والمنحدرة من مدينة طنجة، استهدفت ساكنة المدشر بسلسلة من الإعتداءات خلال الآونة الأخيرة، حيث أقدمت نهاية الأسبوع الجاري وتحت جنح الظلام، على اقتحام منزل أحد الساكنة وتعريضه للضرب بواسطة أسلحة بيضاء وعِصِي، ماتسبب في إصابته بجروح وكسور جد خطيرة بمناطق متفرقة من جسده، استدعت نقله على وجه السرعة بواسطة سيارة إسعاف لقسم المستعجلات بمستشفى سانية الرمل بتطوان.

وتابع ذات المصدر، أن أفراد العصابة فروا إلى وجهة غير معلومة بعد إعتدائهم على الشخص المعني، في وقت كشفت مصادر أخرى أن أفراد العصابة متواجدين داخل إحدى المنازل بحي “بئر الشفاء” بطنجة.

وأضاف مصدرنا، أن العصابة تسعى من خلال اعتداءاتها المتكررة والمنظمة إلى ترهيب وتخويف ساكنة المدشر بغرض السيطرة على الأراضي الفلاحية التابعة له واستغلالها في زراعة القنب الهندي.

هذا، واستنكرت ساكنة المنطقة عدم تدخل مصالح الدرك الملكي والسلطات التابعة لجماعة “بغاغزة”، بالرغم من تكرر حوادث الإعتداء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق