غليان في صفوف حراس مستشفى محمد الخامس بعد الاقتطاع من أجورهم

علم مباشر أن ادارة المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة أقدمت على الإقتطاع من أجور عناصر الأمن الخاص المكلفين بحراسة المستشفى دون سابق إنذار.

وأضافت ذات المصادر، أن مقتصد المستشفى أبلغهم أن ميزانية المستشفى تعرف اختلالات دفعت الى اتخاذ هذا الإجراء، مخيرا عناصر الأمن الخاص بتقبل الوضع أو مغادرة المستشفى.

وقد عبّر عدد من حراس الأمن الخاص عن امتعاضهم من الخطاب اللامفهوم لهذا المسؤول، وأضافوا أنهم يشتغلون مع شركة خاصة مفوض لها حراسة المستشفى، فبالتالي ليس لإدارة مستشفى محمد الخامس أي حق في الاقتطاع من أجورهم المنصوص عليها في عقود العمل.

وذكر مصدر أخر، بأن إدارة شركة الأمن الخاص هي من قامت بالإقتطاع من رواتب الحراس وليس إدارة المستشفى، وأن الأخيرة تقوم بتحويل المبلغ المتفق عليه وفق العقد المبرم، الذي يتضمن دفتر تحملات، يلزم كلى الطرفين بالتقيد به.

وحول المبلغ المقتطع ذكر المصدر أن الإدارة اقتطعت مبلغ 400 درهم للفرد الواحد، ولم تسلم حتى عاملات النظافة من هذا الاقتطاع، بالرغم من هزالة أجرهن الشهري، حيث تم خصم مبلغ 200 درهم من راتب كل عاملة نظافة.

ومن شأن هذا الإجراء أن يدفع هؤلاء العمال والعاملات الى الاحتجاج وفتح تحقيق حول نوعية الإختلالات التي تعرفها ميزانية المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!