لجنة تحقيق تحل بشركة أمانديس وملفات حارقة تنتظر..

علم مٌباشر، أن لجنة تحقيق تابعة لمجموعة فيوليا الفرنسية التي يوجد مقرها في العاصمة باريس، حلّت يوم أمس بمقر شركة أمانديس المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء وتطهير السائل بطنجة، وبدأت للتو التحقيق في مجموعة من الملفات والخروقات التي وصلت رائحتها الى مقر الشركة الأم.

مصادر مٌباشر، أفادت بأن اللجنة استمعت طيلة يوم الأربعاء، الى 28 موظف وإطار في أمانديس من بينهم مديرون، لتقصي الحقائق في عدد من الملفات، لعل أهمها تلك التي يتوجس بعض مسؤولي الشركة من إثارتها، هو ملف التوظيفات، حيث تم التلاعب بملف عدد من العمال الذين تخلت عنهم شركة أمانديس، بالرغم من قضاء بعضهم لعشرين سنة في الخدمة، الا أنه تم الإستغناء عنهم وطردهم وتشغيل عمال وأطر جدد، كما هو الحال مع عمال شركة سيتيليم التي سبق لمٌباشر، أن تطرق لملفهم منذ سنة.

اللجنة تحقق أيضا في علاقة مسؤولين نافذين بشركة أمانديس، مع منعشين عقاريين أصحاب تجزئات سكنية، استفادوا من تسهيلات مشكوك في خلفياتها.

وتبقى الأيام المقبلة حبلى بالمفاجئات، حيث يرجح أن يضرب تسونامي الإعفاءات في شركة أمانديس، خصوصا اذا ما استمرت اللجنة في التحقيق مع مسؤولي الشركة بطنجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق