ليموري ينقذ طنجة من إضراب في قطاع النظافة في الوقت الميت

متابعة/ أحمد اشطيبات

تدخل منير ليموري رئيس مجلس جماعة طنجة في الوقت بدل الضائع وأنقذ المدينة من إضراب في قطاع النظافة، كان سيغرق الأحياء والشوارع بالأزبال والروائح الكريهة.

وحلّ عمدة طنجة الجديد بتنسيق مع والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد امهيدية، في الساعة الخامسة والنصف من صباح يومه الخميس 14 أكتوبر 2021 بمقر شركة “أرما” المفوض لها تدبير قطاع النظافة والنفايات المنزلية والمشابهة بالمنطقة “ب” والتي تشمل كل من مقاطعتي مغوغة وبني مكادة، حيث تجمع العشرات من عمال النظافة معلنين عن بدئهم لإضراب عن العمل لمدة 48 ساعة.

وتوج الإجتماع الذي عقده منير ليموري بممثلي عمال النظافة بفضاء الشركة عن إلغائهم للإضراب، بعد وعود تلقوها من العمدة بالتدخل المباشر مع مسؤولي شركة “أرما” لحلّ كل مشاكلهم الإجتماعية والمادية والتجاوب مع مطالبهم التي وصفها العمدة بالمشروعة والعادلة، كما أنها تتجاوب مع بنود دفتر التحملات والعقد الذي يربط الشركة بالجماعة.

وللإشارة، فقد هدّد عمال النظافة لذات الشركة في وقت سابق بإضراب عن العمل، ألغي بعد تدخل والي الجهة محمد امهيدية، تلاه اجتماع مع رئيس المجموعة ومسؤولي الشركة انصبّ حول التحاوب السريع مع الملف المطلبي للعمال.

وللتذكير، فإن شركة “أرما” التابعة لمجموعة عبد السلام أحيزون والتي وقّع معها المجلس السابق عقدا لتدبير قطاع النظافة في مقاطعتي مغوغة وبني مكادة، بصمت على انطلاقة فاشلة وام ترقى لتطلعات الساكنة، حيث تنتظرها غرامات مالية ثقيلة في حالة عدم وفائها بما ينص عليه دفتر التحملات.

وبهذا، يكون منير ليموري قد أعطى إشارات واضحة لكل مكونات المجلس الجماعي وللساكنة، بأنه رجل الميدان ويؤمن بالحوار الذي  دائما ما يعطي أكله لما فيه مصلحة الجميع.

وعبّر عمال النظافة عن سعادتهم وارتياحهم لزيارة عمدة المدينة لهم في مقر عملهم، والترحيب بمطالبهم والعمل على حلِّها، ما يشكل حافزا ودعما معنويا كبيرا لهم.

ليموري ينقذ طنجة من إضراب في قطاع النظافة في الوقت الميت 2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق