ملف “الأساتذة الموقوفين” يعيد الإحتقان لتنسيقيات التعليم

قرر التنسيق الوطني لقطاع التعليم تعليق البرامج النضالية المؤقتة الذي سبق أن أعلن عنه، والاستمرار في الاحتجاجات.

ووفق ما أفاده التنسيق في بلاغ له فإن “قرار العودة للاحتجاج جاء نتيجة الاحتقان الذي لا زال يعرفه قطاع التعليم، جراء القرارات الانتقامية وعدم تلبية المطالب”.

وأعلن التنسيق الاستمرار في الإجهاز على المكتسبات وعدم تلبية المطالب المشروعة والعادلة التي خرجت من أجلها الشغيلة التعليمية بكل فئاتها المزاولة والمتقاعدة.

كما دعا التنسيق الذي يضم أزيد من 20 تنسيقية إلى الوحدة الميدانية لتجسيد البرنامج النضالي الوحدوي الذي سيعلن عنه في وقت لاحق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى