مورو ينفي خبر ترشح ابن بشير بإسم الأحرار في الانتخابات المقبلة

نفى المنسق الاقليمي لحزب التجمع الوطني للاحرار، عمر مورو، بشكل قاطع الاخبار المتداولة بشأن ترشيح الحزب للسيد محمد إبن البشير في الانتخابات البرلمانية المقبلة عن دائرة طنجة – أصيلة، مؤكدا ان الحزب، ومنذ تحمل عزيز أخنوش مسؤولية قيادته، اقر ضوابط ومساطر محددة انسجاما مع منطق حزب المؤسسات، وأنه قد تم القطع بشكل نهائي مع منطق الانفراد في التسيير واتخاذ القرارات. 

وأضاف مورو أن حزب التجمع الوطني للاحرار لا مجال فيه للترشيح بالمظلات او بالقرارات الفوقية.

وشدد مورو في ذات التصريح، ان حزب التجمع الوطني للاحرار له مؤسساته الرسمية وطنيا وجهويا وإقليميا، وهي المخولة بالتحدث باسم الحزب، مطالبا الجهات التي تعتبر نفسها عليمة بما يجري داخل حزب التجمع ان تتحلى بالجرأة وتكشف هويتها الحقيقية، وموقعها داخل أجهزة الحزب.

واعتبر المنسق الاقليمي لحزب الحمامة بطنجة ان الترويج لمثل هاته الإشاعات إنما يكشف حجم الارتباك ألذي يسيطر على العديد من الأطراف التي باتت تزعجها هاته الدينامية التي يعرفها حزب التجمع الوطني للأحرار بطنجة، حيث أصبح الحزب يحضى بثقة مختلف فئات المجتمع المغربي، وهذا ما يدفع خصوم الحزب الى اللجوء لاسلوب التشويش، داعيا الى التحلي بالحد الادنى من الاخلاق في ممارسة العمل السياسي.

وسبق لموقع مُباشر، أن نشر مساء أمس الجمعة خبر حول نية المنعش العقاري محمد بن البشير الترشح خلال الإستحقاقات المقبلة بإسم حزب التجمع الوطني للأحرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق