نفقات المغاربة على السفر تنخفض إلى النصف

أفادت النشرة الشهرية لمكتب الصرف، أن إنفاق المغاربة على السفر في متم نونبر الماضي، سجل ارتفاعا طفيفا مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حين وصل إلى 9,58 مليار درهم.

وتراجع إنفاق المغاربة على السفر خارج المملكة في متم نونبر الماضي، بما يعادل نصف المستوى الذي بلغه في الفترة نفسها من عام 2019، عندما وصل إلى 19,26 مليار درهم، حيث تأثر ذلك الإنفاق بتداعيات كورونا، التي استدعت إغلاق الحدود الحدود الجوية والبحرية في بعض الفترات منذ العام الماضي.

وكان إنفاق المغرب على السفر إلى الخارج، تراجع في نهاية العام الماضي، بنسبة 49,6 في المائة، مقارنة بالعام الذي سبقه، كي يستقر في حدود 10,5 مليار درهم.

وساهم سياق الأزمة الصحية، بما أفضت إليه من تعليق للرحلات الجوية وتقييد حركة التنقل عبر العالم، وانخفاض مداخيل الأسر، في تراجع إنفاق المغاربة على السفر خارج المملكة، الذي كان قفز من من 14,3 مليار درهم في 2016 إلى حوالي 21 مليار درهم في العام ما قبل الماضي.

تشمل نفقات السفر، التي يوفرها مكتب الصرف، كل الأموال التي يسخرها المغاربة من أجل السياحة والحج والعمرة والدراسة والتداريب والمهام والعلاجات الطبية خارج المملكة.

وكان المغرب رفع مخصصات السفر من أجل السياحة بالعملة الصعبة إلى 45 ألف درهم للفرد، بينما يمكن لبعض الأفراد الحصول على مخصصات في حدود 100 ألف درهم، إذا ما أدلوا بما يثبت وفاءهم بالضريبة على الدخل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!