3 أشهر موقوفة التنفيذ في حق “مهندس الولاية” المتهم بالعنف المفضي للموت

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة طنجة، يوم أمس الخميس، المهندس رئيس قسم التجهيز بولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، المتهم بالشروع في إرتكاب العنف المفضي إلى القتل دون نية إحداثه، ب3 أشهر سجنا موقوفة التنفيذ، وغرامة مالية قدرها 1000درهم، مع أداء تعويض قدره 20 ألف درهم للمطالبين بالحق المدني.

ونطقت هيئة الحكم بذات المحكمة بالحكم الصادر في حق المدعو “م.إ” البالغ من العمر 55 سنة، بعد جلسات ماراطونية دامت لأكثر من سنة ونصف، توبع من خلالها المتهم في حالة سراح، قبل أن تقرر المحكمة إدانتهم بحكم وصفه كثير من المتتبعين بالحكم المخفف.

وتعود تفاصيل هذه القضية، التي هزت الرأي العام الوطني والمحلي بمدينة طنجة، إلى شهر غشت من سنة 2017، حين توفي الضحية المدعو “ع.ي” البالغ من العمر 54 سنة، والمستخدم في إحدى شركات الإتصالات بمدينة طنجة، في ظروف مبهمة  بعد دخوله مع المتهم في شجار ليفارق الحياة على إثره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى