ترحيل إيطالي من ميناء طنجة المتوسط بعد الإشتباه في حمله لفيروس كورونا

أفادت مصادر متطابقة، أن سلطات ميناء طنجة المتوسط، قامت اليوم الثلاثاء، بترحيل مواطن إيطالي كان على متن العبارة الإيطالية “جنوة”، وذلك  بعد الإشتباه في حمله لفيروس “كورونا” القاتل.

وحسب المصدر ذاته، فبعد إخضاع المعني للفحص الطبي كن قبل طاقم طبي كان على متن العبارة، اشتبه في إصابته بفيروس “كورونا”، وذلك بعدما ظهرت عليها أعراض شبيهة بأعراض الفيروس القاتل.

هذا، وتجدر الإشارة إلى أن السلطات المغربية بميناء طنجة المتوسط، رفضت مساء أمس الإثنين، منح تصريح للعبارة الإيطالية “جنوة” للرسو بأرصفة الميناء المتوسطي بسبب مخاوف من نقل فيروس كورونا، حيث ظلت لساعات عالقة قبالة سواحل مدينة طنجة، قبل أن تسمح لها السلطات بولوج الميناء.

وكان على متن العبارة المئات من المسافرين من جنسيات مختلفة ضمنهم إيطاليين، وهو مادفع بالسلطات المغربية في البداية لرفض منح السفينة تصريح الولوج للميناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!