عاجل..طنجة تهتز على وقع انتحار فتاة وشاب من حي واحد

عاد شبح الإنتحار ليخيم من جديد على مدينة طنجة، بعدما أقدمت فتاة في عقدها الثاني على وضع حد لحياتها بواسطة سم الفئران وسط منزل أسرتها الكائن بحي المرس أشناد التابع ترابيا لنفوذ مقاطعة بني مكادة.

وحسب المعطيات التي تحصل عليها مُباشر، فإن الهالكة تبلغ قيد حياتها 19 سنة، وجرى العثور عليها في وضعية حرجة وسط منزل أسرتها الكائن بالحي السالف ذكره، بعد تناولها لكمية من سم الفئران في ظروف غامضة، ليتم نقلها لمستشفى محمد السادس بطنجة، قبل أن يتم تحويلها للمستشفى الجهوي محمد الخامس، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة بعد نصف ساعة من وصولها.

وقد جرى نقل جثة الهالكة لمستودع الأموات بمستشفى الدوق دي طوفار قصد إخضاعها للتشريح، فيما باشرت المصالح الأمنية تحقيقاتها للوقوف على ظروف وملابسات انتحارها.

وفي سياق متصل، استقبل قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة، قبل لحظات، شابا في وضعية حرجة يسمى “س.ع” ويبلغ من العمر 23 سنة، وينحدر من حي “المرس أشناد”، بعدما أقدم على محاولة انتحار بواسطة سم يستعمل في قتل الحشرات، حيث تم وضعه بقسم العناية المركزة لتلقي العلاجات الضرورية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق