فضيحة عقارية بمقاطعة بني مكادة والساكنة تراسل وزير الداخلية

يعيش حي بني ورياغل 1 بمنطقة بير الشفا التابع لمقاطعة بني مكادة على وقع فضيحة الترامي على الملك الجماعي وبناء منزل مكون من 3 طوابق فوق أرض سلالية دون أي موجب أو سند قانوني، وتحت أعين السلطات المحلية التي لم تحرك ساكنا، بالرغم من صدور قرار بالهدم أصدرته ولاية جهة طنجة في شخص الوالي السابق محمد اليعقوبي.

ووفق الوثائق التي يتوفر مباشر على نسخ منها، أن نائب الجماعة السلالية لحي بن ورياغل 1 قام سنة 2007 بتفويت قطعة أرضية مساحتها 50 متر مربع لفائدة “ع.ت”، غير أن الأخير قام باستبدالها بقطعة أرضية أخرى مساحتها أكبر بكثير، حيث قام سنة 2017 ببناء منزل فوق محول كهربائي تابع لشركة أمانديس، وهو ما حدا بالأخيرة الى مراسلة والي الجهة ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية ورفع دعوى قضائية ضد المدعو “ع.ت”.

وبناء على شكايات ساكنة حي بني ورياغل 1 والمدعومة بالوثائق، أصدر والي جهة طنجة تطوان الحسيمة السابق محمد اليعقوبي، قرارا بوقف الأشغال وهدم المنزل المذكور الذي لا يتوفر على أي رخصة قانونية، الى أن فوجت ساكنة الحي في الشهور الأخيرة باستئناف الأشغال وبناء طابق اضافي كما قام باستغلال كراج لأنشطة تجارية في خرق سافر للقانون ومقررات السلطات الولائية بالمدينة، وهو ما دفع بساكنة وجمعيات الحي الى مراسلة الوالي محمد مهيدية مجددا واطلاعه على تطورات هذا الملف، مستغربة من تماطل قائد المنطقة وأعوان السلطة في تطبيق القانون وردع المخالفين.

وسبق للوالي مهيدية أن حذر باشاوات وقياد المدينة في اجتماع سابق، من استفحال البناء العشوائي والترامي على الملك الجماعي في زمن كورونا، متوعدا رجال السلطة المقصرين بعقوبات ادارية.

المثير في هذا الملف، أن المحول الكهربائي الذي بني فوقه منزل من 3 طوابق يشكل خطر حقيقي على سكان هذا المنزل وجيران الحي، لذلك شيدت شركة أمانديس المحول الكهربائي الذي يزود حي بني ورياغل 1 بهده المادة الحيوية فوق قطع أرضية تابعة للجماعة السلالية وممنوع البناء فوقها حسب تصميم التهيئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق